البحث شعبية

محمد بن راشد يعلن تشكيل "مجلس القوة الناعمة لدولة الإمارات" لتعزيز مكانة الدولة إقليمياً وعالمياً

•    محمد بن راشد: محمد بن زايد رسخ مكانة غير مسبوقة لدولة الإمارات إقليميا ودوليا في السنوات الأخيرة، ولا بد من بناء منظومة دبلوماسية شعبية لترسيخ رؤيته في وضع دولة الإمارات كأفضل دولة في العالم من حيث السمعة والمكانة
•    استراتيجية للقوة الناعمة تشمل كافة المجالات العلمية والثقافية والإنسانية والاقتصادية والفنية للتواصل على المستوى الشعبي مع المحيط الإقليمي والعالمي
•    محمد بن راشد: دولة الإمارات لديها القوة العسكرية والقوة والاقتصادية واليوم نستعد لبناء منظومة القوة الناعمة من أجل ترسيخ سمعة عالمية تخدم مصالح شعبنا على المدى الطويل
•    محمد بن راشد: الاستثمار في ترسيخ احترام ومحبة الشعوب الأخرى لدولة الإمارات يرسخ علاقات دائمة مع هذه الشعوب على المستوى الاقتصادي والسياحي والاستثماري
•    محمد بن راشد: دولة الإمارات اليوم لها مكانة دولية مرموقة، ونريد استخدام أدوات جديدة لترسيخ معرفة شعوب العالم بدولة الإمارات وبثقافتها وهويتها وتفردها وقصتها المدهشة
•    محمد بن راشد: مجلس القوة الناعمة سيشكل رافدا جديدا لتنسيق كافة الجهود الوطنية للترويج للدولة وبناء دبلوماسيتها الشعبية مع مختلف الشعوب
•    محمد بن راشد: دولة الإمارات تمتلك كافة المكونات الاقتصادية والثقافية والحضارية لبناء قوتها الناعمة بشكل أسرع بكثير من غيرها
•    مجلس القوة الناعمة برئاسة القرقاوي وعضوية قرقاش وسلطان الجابر وريم الهاشمي ونورة الكعبي والدوائر الاقتصادية والسياحية المعنية ومكتب الدبلوماسية العامة بوزارة شئون مجلس الوزراء والمستقبل
•    تكليف مكتب الدبلوماسية العامة بتقديم الدعم الإداري والفني لمجلس القوة الناعمة والبدء بتشكيل فريق لصياغة الاستراتيجية تحت إشراف المجلس


أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله – اليوم عن تشكيل "مجلس القوة الناعمة لدولة الإمارات العربية المتحدة" والذي يهدف لتعزيز سمعة الدولة إقليمياً وعالمياً وترسيخ احترامها ومحبتها بين شعوب العالم ويختص برسم السياسة العامة واستراتيجية القوة الناعمة للدولة.

ويتبع مجلس القوة الناعمة لدولة الإمارات بشكل مباشر لمجلس الوزراء وسيعمل على صياغة منظومة وطنية متكاملة تشمل الجهات الحكومية والخاصة والأهلية لنقل قصة الإمارات للعالم بطريقة جديدة.  كما سيعمل المجلس على تطوير استراتيجية للقوة الناعمة للدولة تشمل كافة المجالات العلمية والثقافية والفنية والإنسانية والاقتصادية بهدف ترسيخ التواصل على المستوى الشعبي مع المحيط الإقليمي والعالمي.

وسيعمل المجلس على مراجعة كافة التشريعات والسياسات المؤثرة على سمعة دولة الإمارات، ورفع استراتيجية متكاملة لمجلس الوزراء خلال الأشهر القادمة ترسخ سمعة دولة الإمارات على المستوى الشعبي في كافة المناطق الاستراتيجية عالميا.

هذا وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن دولة الإمارات لديها القوة العسكرية والقوة والاقتصادية واليوم نستعد لبناء منظومة القوة الناعمة من أجل ترسيخ سمعة عالمية تخدم مصالح شعبنا على المدى الطويل، وأشار سموه بأن الاستثمار في ترسيخ احترام ومحبة الشعوب الأخرى لدولة الإمارات سيعمل على ترسيخ علاقات دائمة مع هذه الشعوب على المستوى الاقتصادي والسياحي والاستثماري.

وقال سموه " بأن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة نجح في ترسيخ مكانة قوية وغير مسبوقة لدولة الإمارات إقليميا ودوليا في السنوات الأخيرة، ولا بد من بناء منظومة دبلوماسية شعبية لترسيخ رؤيته في وضع دولة الإمارات كأفضل نموذج للدول من حيث السمعة والمكانة عالميا".

وأضاف سموه: "الإمارات لها مكانة عظيمة في قلوب ملايين الناس حول العالم ونريد ترسيخ هذه المكانة والوصول بها لمستويات جديدة، ودولة الإمارات تمتلك كافة المكونات الاقتصادية والثقافية والحضارية لبناء قوتها الناعمة بشكل أسرع بكثير من غيرها".

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد “لدينا تجربة ناجحة خلال الفترة السابقة في مشاركة شعوب الخليج احتفالاتهم الوطنية، ونريد استراتيجية مختلفة للتواصل مع كل شعوب العالم، نريد استخدام أدوات جديدة لترسيخ معرفة شعوب العالم بدولة الإمارات وبثقافتها وهويتها وتفردها وقصتها المدهشة".

وأضاف سموه "مجلس القوة الناعمة سيشكل رافدا جديدا لتنسيق كافة الجهود الوطنية للترويج للدولة وبناء دبلوماسيتها الشعبية مع مختلف الشعوب"

هذا ويتبع مجلس القوة الناعمة لمجلس الوزراء ويضم في عضويته معالي محمد عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل- والذي تم تسميته رئيسا للمجلس ، وكلا من  معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش- وزير الدولة للشؤون الخارجية ومعالي ريم بنت ابراهيم الهاشمي- وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر – وزير دولة، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي – وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وسعادة محمد خليفة المبارك، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وسعادة خليفة بن سالم المنصوري – وكيل دائرة التنمية الاقتصادية بالإنابة بإمارة أبوظبي، وسعادة سامي أحمد القمزي- مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بإمارة دبي، وسعادة هلال سعيد المري- مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بإمارة دبي، وسعادة سعيد محمد العطر- مدير عام مكتب الدبلوماسية العامة بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، بصفته عضواً ومقرراً للمجلس.

وقد تم تحديد مهام المجلس في رسم السياسة العامة واستراتيجية القوة الناعمة لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي تهدف إلى تعزيز سمعة ومكانة الدولة إقليمياً وعالمياً وترسيخ قوتها الناعمة، ورفعها إلى مجلس الوزراء، وتحديد منظومة القوة الناعمة للدولة، واقتراح ومراجعة التشريعات والسياسات التي من شأنها تعزيز سمعة الدولة، وتفعيل التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية والجهات الخاصة في الدولة بهدف تعزيز القوة الناعمة للدولة إقليميا ودوليا، ومناقشة واقتراح المشاريع والمبادرات الداعمة للقوة الناعمة للدولة، ومتابعة تنفيذ استراتيجية القوة الناعمة والمبادرات والقرارات الصادرة، ورفع تقرير دورية لمجلس الوزراء بشأن التقدم المنجز في تنفيذ الاستراتيجية.

هذا وسيكون مجلس القوة الناعمة لدولة الإمارات مرجعية رسمية لتقديم الرأي والمشورة حول التوجهات والمبادرات المقترحة ضمت منظومة الدبلوماسية العامة لدولة الإمارات بما يضمن ترسيخ منجزات الإمارات وطموحاتها ودورها المركزي إقليميا ودوليا في العلوم والثقافة والفنون والسياحة والتجارة والمبادرات الإنسانية أو غيرها من المجالات وإبرازها للرأي العام الرسمي والشعبي في العالم لتكون مرآة لمسيرة الإمارات وإرثها الحضاري ودورها الحيوي. وسيعمل المجلس على تطوير أدوات جديدة لإيصال قصة دولة الإمارات وتفردها لكافة شعوب العالم بما يليق بمنجزات الدولة ويحقق مصالحها ورؤية قيادتها الرشيدة في أن تكون أفضل دولة في العالم سمعة ومكانة واحتراما.

هذا وقد تم تكليف مكتب الدبلوماسية العامة في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل بمهام إعداد استراتيجية القوة الناعمة بالتنسيق مع الجهات المعنية وتقديم الدعم الفني والإداري لمجلس القوة الناعمة لدولة الإمارات.